أهم ما يجب معرفته حول إزالة الشعر بالليزر

أهم ما يجب معرفته حول إزالة الشعر بالليزر

يوليو 28, 2019 Off By admin

تدخلت تقنية الليزر في العديد من مجالات حياتنا بصورة واضحة، ولعل ذلك يعود لفعاليتها في تنفيذ الأغراض والحاجات المختلفة للبشر وفق الحد الأدنى من الجهد والوقت، ومن أهم المجالات التي لاقت رواجاً لاستخدام الليزر هو المجال التجميلي؛ فقد تم تطوير وتحديث العديد من الوسائل والإجراءات التجميلية التي تعتمد على تقنية الليزر وفعاليتها العالية بصورة أو بأخرى، وقد أغنى هذا الاعتماد عن الخضوع للعديد من الإجراءات التجميلية الجراحية، والتي قد يرتبط الخضوع لها بالتعرض لبعض الأعراض الجانبية أو الآثار الصحية الخطيرة والمهددة، ومما يمكن الإشارة إليه أن عمليات التجميل في دبي تكاد تعتمد اعتماداً كلياً على تقنية الليزر وتطوراتها لتحقيق النتائج المرغوبة.

 

ومن أكثر المجالات التجميلية التي يتم استخدام تقنية الليزر فيها هي عمليات نحت الجسم، وشفط الدهون، وطب الأسنان التجميلي، بالإضافة لعمليات ازالة الشعر بالليزر دبي وعمليات تجميل الوجه، وغيرها، وفي هذا السياق سيتم تخصيص المساحة للتطرق لأهم ما يجب معرفته حول عمليات إزالة الشعر بالليزر، حيث أن هذه العملية ترتبط بأذهان الناس بوجود بعض الخرافات والحقائق المتعلقة بها، والتي يمكن توضيحها كما يلي:

  • يعتمد نجاح عملية إزالة الشعر بالليزر على درجة لون الشعر والجلد بشكل رئيسي، فكلما كان لون الشعر داكناً أكثر وسميكاً بالتزامن مع كون لون البشرة فاتحاً كانت النتيجة النهائية مثالية، وذلك خلال بضع جلسات فقط، بينما ستعتبر العملية مضيعة للمال والجهد في حال كان الشعر فاتح اللون ورقيقاً مهما زاد عدد جلسات المعالجة.
  • لا تتسبب عملية إزالة الشعر بالليزر بأي ألم شديد لمن يخضع لها، وبشكل عام فإن الشعور بألم خفيف أو حرقة بسيطة يعتبر أمراً عادياً، ويمكن تفاديه من خلال تطبيق الكريم المخدر على البشرة قبل الشروع بالإجراء.
  • لا يرتبط تطبيق إزالة الشعر بالليزر بخطر حدوث أي إصابة بسرطان الجلد؛ ويعود ذلك لكون أشعة الليزر تستهدف فقط بصيلات الشعر ولا تتسبب بأدنى حد من الضرر للجلد، ولكن مما تجدر الإشارة إليه هو ضرورة استشارة طبيب الجلدية من قبل الأشخاص ذوو التاريخ السابق بالمعاناة من سرطان الجلد قبل الخضوع لهذا الإجراء التجميلي.

من المهم الانتباه لعدم التعرض لأشعة الشمس قبل الخضوع لإزالة الشعر بالليزر وبعد ذلك أيضاً، حيث أن البشرة خلال هذه الفترة تكون حساسة جداً وتعريضها لأشعة الشمس دون تطبيق الحماية الكافية يشكل خطراً عليها متعلق بحدوث التهيج والاحمرار والتصبّغ.