كيف تفرقين ما بين الحساسية الغذائية وعدم تحمل الطعام؟

كيف تفرقين ما بين الحساسية الغذائية وعدم تحمل الطعام؟

سبتمبر 4, 2019 Off By admin

ترتبط حالتيّ الحساسية الغذائية وعدم تحمل الطعام بتناول أنواع محددة من الأطعمة، ولكن الفرق الرئيسي ما بين الحالتين يتمثل بكون حساسية الطعام عبارة عند رد فعل تحسسي ناتج عن استثارة جهاز المناعة في الجسم من قبل أحد البروتينات الموجودة في نوع الطعام الذي تم تناوله، وهذه الاستثارة قد تحدث بوقت آني وخلال دقائق معدودة، أو قد تتطلب مرور بعض الساعات من بعد تناول نوع الطعام المسبب حتى تبدأ بالظهور، أما بالنسبة لحالة عدم تحمل الطعام فيمكن القول بأنها رد فعل للجسم نتيجة تناول نوع من الطعام ولكن رد الفعل هذا غير تحسسي، ولا علاقة له بجهاز المناعة، وإنما يظهر كنتيجة لعدم قدرة الجهاز الهضمي على إتمام عمله بالصورة الطبيعية، وإنما ستظهر بعض المعاناة والعوارض الهضمية بعد تناول الطعام المسبب للحالة بعدة ساعات، ففي حال الشك ما بين المعاناة من إحدى الحالتين فإن استشارة دكتور تغذية دبي تعتبر ضرورة قصوى لتشخيص الحالة بشكل دقيق.

 

الأعراض المصاحبة للحساسية الغذائية وعدم تحمل الطعام

بشكل عام يمكن الحديث عن وجود تشابه كبير ما بين الأعراض المصاحبة لحالة الحساسية الغذائية وتلك التي يمكن المعاناة منها عند حدوث عدم تحمل الطعام، ولكن يمكن التفريق ما بين الأعراض من حيث وقت حدوث كل منها، بالإضافة لكمية الطعام التي تم تناولها وتسببت بظهور الأعراض؛ حيث أن تناول كميات قليلة جداً من الطعام المسبب للحساسية الغذائية ستكون كفيلة بظهور الأعراض التحسسية، بينما يحدث العكس تماماً في حالة عدم تحمل الطعام، فالكميات القليلة من الطعام المسبب للحالة لن يكون لها أي تأثير ولن تتسبب بظهور الأعراض.

 

وحتى تكوني على اطلاع على الأعراض الأكثر شيوعاً من حيث ظهورها بكلتا الحالتين سنتطرق لذكرها على النحو الآتي:

  • الشعور بالانتفاخ والمعاناة من الغازات.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • المعاناة من الصداع.
  • السعال.
  • المعاناة من سيلان الانف وسيلان الدموع.
  • المعاناة من بعض أعراض القولون العصبي.
  • ظهور طفح جلدي أو احمرار موضعي.
  • المعاناة من الاسهال، والذي قد يسبب الجفاف في بعض الحالات.

 

للحصول على المزيد من المعلومات والتفاصيل المتعلقة باضطرابات الجهاز الهضمي وحالات الحساسية الغذائية تفضل بزيارتنا عبر موقعنا.