ما يجب معرفته عن تسوس الأسنان

ما يجب معرفته عن تسوس الأسنان

أكتوبر 23, 2019 Off By ideogramuseo

تعد مشكلة تسوس الأسنان من أكثر مشاكل الأسنان شيوعاً وانتشاراً ما بين الأفراد باختلاف فئاتهم العمرية، وعلى الرغم من الاعتقاد السائد ببساطة هذه المشكلة إلا أن عدم الاكتراث لها أو إيلائها الاهتمام الكافي من شأنه التسبب بمضاعفات خطيرة من أبرزها تلف الأسنان وتكسرها وتساقطها، الأمر الذي قد يستدعي لاحقاً إجراء عمليات زراعة للأسنان لتعويض ما فُقد منها، وحيث أن اسعار زراعة الاسنان في الامارات العربية المتحدة مرتفعة نسبياً فإن اتخاذ الإجراءات الاحترازية يعتبر من أفضل الخطوات للحؤول دون الوصول لهذه المرحلة المتقدمة من المشكلة، ويمكن الحديث عن تسوس الأسنان من عدة جوانب كما يلي:

 

كيف يحدث تسوس الأسنان؟

يمكن شرح كيفية حدوث تسوس الأسنان بالابتداء بتوضيح مكونات السن الأساسية، فالسن يتكون من ثلاث طبقات رئيسية هي العصب والعاج والمينا، والمينا هي الطبقة الخارجية التي توفر الحماية للسن، وبشكل طبيعي فإن بقايا الطعام تتراكم عليها بشكل يومي مما يعد بيئة مغذية لنوع من البكتيريا التي تسمى ببكتيريا البلاك، فتتكاثر هذه البكتيريا على المينا وتتسبب بدورها بتغيير درجة الحموضة في الفم، ونتيجة لذلك يبدأ حدوث نخر بالأسنان الذي يتطور فيما بعد ليشكل التسوس، وفي حال عدم علاجه بشكل فوري فإن التسوس يستمر بالامتداد حتى يصل لطبقة العاج ثم إلى العصب، وعند وصوله للعصب يبدأ المريض بالشعور بألم شديد جداً.

 

علاج تسوس الأسنان

عادةً يلجأ المريض لطبيب الأسنان بعد بدء شعوره بالألم الناتج عن التسوس، وفي مثل هذه الحالات تتمثل مهمة الطبيب بتشخيص الحالة والنظر في درجة سوئها، ثم يقوم بتنظيف التسوس إن كان ذلك ممكناً، ليقوم بعدها بتعبئة السن بالحشوات التجميلية في المكان الذي تم تنظيفه من التسوس، ومن الممكن أيضاً أن يطلب من المريض الخضوع لجلسات علاج بالفلورايد، ولكن في الحالات المتقدمة التي قد يعاني السن فيها من التكسر أو السقوط فإن العلاج يتمثل بإزالة آثار السن وإخضاع المريض لعملية زراعة أسنان للتعويض، وهي العملية التي يمكن الحصول على نتائج مثالية لها من خلال افضل عيادات التجميل في دبي.

 

الإجراءات الوقائية من التسوس

كما يقال دوماً فإن الوقاية خير من العلاج، وتتمثل الإجراءات الوقائية من تسوس الأسنان بالحفاظ على روتين تنظيف خاص بالأسنان، وذلك بالاستعانة بالفرشاة والمعجون المناسبين بما لا يقل عن مرتين يومياً، بالإضافة لاستخدام خيط الأسنان الطبي للتأكد من نظافة الأسنان من جميع الزوايا بمعدل مرة يومياً.